Lebanese Republic
Other Sites
 
المديرية العامة للمغتربين / نبذة عن المديرية
الخط + - Bookmark and Share

 

لمحة عن الإغتراب اللبناني
منذ القدم  و الهجرة غريزة لدى اللبناني، يمارسها ويغير مكان اقامته سعياً لتوفير عناصر العيش الأساسية، وتحقيقاً لطموحه وتوقه لحياة أفضل. لذلك يعتبر لبنان من الدول التي لها تاريخ مهم في مجال الهجرة التي لم تكن يوماً عملاً طارئاً على يوميات المجتمع، ووضعت لبنان في المراتب الأولى من حيث كثافة الهجرة مقارنة بعدد السكان حيث تشير ألدراسات بأن 50% من اللبنانيين يقيمون خارج الوطن وينتشرون ابتداءً من أستراليا شرقاً إلى الأرجنتين غرباً ليغطي إنتشارهم كل أصقاع الأرض.
 
 
أما فيما يخص توزع المهاجرين فهو متقلب تبعاً لتقلب موجات الهجرة والتي تمت على أربع مراحل.
المرحلة الأولى التي بدأت منذ منتصف القرن التاسع عشر وانتهت  مع إنتهاء الحرب العالمية الأولى، وكانت الهجرة في هذه المرحلة بإتجاه الأميركيتين الشمالية والجنوبية واستراليا.
المرحلة الثانية في فترة ما بين الحربين العالميتين حيث انفتحت للمهاجرين أبواب الهجرة إلى المستعمرات التي كان يديرها البريطانيون والفرنسيون.


المرحلة الثالثة مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية حيث إتجهت الهجرة نحو البلدان العربية المصدرة للنفط .
 
 
المرحلة الرابعة: أثناء الحرب الأهلية اللبنانية حيث تسارعت وتيرة الهجرة وتوجهت نحو أمريكا وأوروبا والبلدان العربية وأفريقيا وأستراليا. وهذه المرحلة هي الابرز وما زالت مستمرة حتى الان وهنا يمكن ملاحظة إرتباط الهجرة مع الاحداث اللبنانية  والظروف السياسية والإقتصادية للبنان.


وعليه يمكن القول أن عدد المقيمين في لبنان يساوي عدد المهاجرين، أما إذا أضفنا أولئك المتحدرين من أصول لبنانية فيمكن أن يتجاوز العدد العشرة ملايين مهاجر يقيم نسبة كبيرة منهم في أمريكا الجنوبية والشمالية تليها اوستراليا ثم أفريقيا وأوروبا والبلدان العربية.
 
 
ساهم المغتربون اللبنانيون بإنماء واعمار البلدان التي حلوا فيها، و كان لهم الأيادي البيضاء في إنماء وطنهم الأم، وقد برز اللبنانيون في الخارج في كل المجالات الفكرية والعلمية وكان بينهم أعلام تذكر اسماؤهم عالمياً فمنهم رؤساء  جمهوريات - رؤساء حكومات وزراء ونواب - أصحاب شركات ومؤسسات كبيرة يفتخر بهم لبنان ويفتخرون به ونظراً لأهمية الإغتراب اللبناني تم إنشاء وزارة المغتربين عام 1993 ثم أعيد دمجها مع وزارة الخارجية لكنها بقيت مديرية مستقلة مالياً وإدارياً ويقع على عاتقها إدارة شؤون المغتربين في كافة المجالات ..